newsroom

أخبار نيوم

| أغسطس 9, 2022
article4

انطلق مؤخراً الدبلوم المتخصص الذي تقدم نيوم من خلاله منحاً دراسية للشباب والشابات من من
نيوم وتبوك، مع فرصة الحصول على بعثة خارجية لإكمال درجة البكالوريوس في أكاديمية فنون الطهي في
سويسرا للخريجين المتميزين، وذلك بالتعاون مع أكاديمية "زادك"، أول أكاديمية سعودية لفنون الطغي
معتمدة محلياً ودولياً.

وتأتي هذه المبادرة ضمن برامج نيوم لتمكين المواهب المحلية؛ والاستثمارفي امكاناتهم وطاقاتهم وتأهيلهم
أهيلاً عالياً يمكنهم من المنافسة العملية والبدء في مشاريعهم الخاصة؛ بالإضافة إلى تسليط الضوء على
الثقافة المحلية للمنطقة ونشرها عالمياً.

وفي هذا السياق، قال المدير التنفيذي لتطوير الفنادق في نيوم كريس نيومان: "ضمن رؤيتنا لتطوير القطاع
الفندق والسياي في المنطقة، نحرص في نيوم على دعم وتدريب الكفاءات الوطنية وفقاً لأعلى المستويات.
العلمية والعملية؛ لتسهم بشكل رئيسي في صناعة مستقبل هذا القطاع المهم. وإننا ممتنون لحصولنا على
فرصة رعاية وتأهيل طهاة واعدين من الشباب السعودي من خلال هذا البرنامج المتقدم مع أكاديمية زادك
للطعي".

ويضم البرنامج الذي يستمر لمدة عامين ونصف العام، دورة مكثفة لتعلم اللغة الإنجليزية لمدة 6 أشهر في
جامعة الأمير فهد بن سلطان في تبوك؛ ليتم الالتحاق بعدها ببرنامج الدبلوم الذي تشمل سنته الأولى محتوى
تعليميا ثرباً بالمهارات الوظيفية مثل: تقنيات الطهيء والتعامل الإحترافي مع الطعام والأدوات ،

بالإضافة إلى تدريب الطالبات والطلاب على المهارات الضرورية مثل: الريراضيات؛ واللغة الإنجليزية؛ ومهارات.
الاتصال. وفي السنة الثانيةء سيكتسب الطلاب والطالبات مهارات مهنية متقدمة تشمل: معرفة المنتجات،
وتطوير قائمة الطعام، والتطبيقات العملية؛ إلى جانب المهارات التجارية المهمة مثل التسويق وإدارة الجودة
والإشراف. هذا بالإضافة إلى الجانب التطبيقي الذي يشمل التدريب داخل المطاعم وورش العمل والزيارات
الميدانية.

ويضاف هذا البرنامج إلى منظومة المشاريع والبرامج الاجتماعية الي أطلقتها نيوم للدعم وتأهيل وتدريب
أفراد وأسر منطقي نيوم وتبوك؛ حيث أسهمت هذه المنظومة في توفي رمئات فرص العمل والمنح التعليمية
وبرامج الابتعاث والتدريب، ودعم مشاريع رواد الأعمال، وخلق العديد من الفرص الاستثمارية المتنوعة.

الجدير بالذكر أن أكاديمية زادك لفن الطهي مبادرة تهدف من ناحية إلى تدريب الشباب السعودي على فنون
الطهي ليصبحوا طهاة محترفين يعملون على تطوير المطبخ السعودي، ومن ناحية أخرى الترويج لمبادرات
مجتمعية مثل الطهي بلا هدر والتغذية الصحية والأغذية المنتجة محليًا.

مقالة مماثلة: